:: الدليل التعليمي السوري - دليل الجامعات السورية - دليل المعاهد السورية - دليل الروضات السورية - دليل المدارس الس  - ::
تعلن روضة بياض الثلج عن بدء التسجيل لعامها الدراسي الجديد 2015 - لمزيد من المعلومات نرجو الأتصال على 6634111

بحث المقالات

القائمة الفرعية

أسماء المشتركين

الأقسام

القائمة البريدية

اشتراك
إلغاء اشتراك

عداد الزوار

معرض الفيديو

إعلانات

حلول جديدة لضبط درجة حرارة المنزل تلقائيا

أنتجت شركة (نيست-Nest)، التي استحوذت عليها غوغل في وقت مبكر من هذا العام مقابل 3.2 مليار دولار، منظماً حرارياً قابلاً للتعلم، إذ يحتوي على خوارزميات مصممة ضمن جدولك الزمني الخاص، لضبط درجة حرارة المنزل تلقائياً. كما أعلنت أنها أجرت تحديثاً على هذه البرمجية لتعمل بشكل أفضل. ويدعى هذا التحديث: "الجدول الزمني التلقائي المحسن" وسيدمج معلومات إضافية عن أنماط المستخدم ضمن هذه الخوارزمية. ومعنى ذلك: سيكون الثيرموستات قادراً على معرفة متى تتغير مواعيدك، ومتى يعود أطفالك من المدرسة.

وقال مكسيم فيرون، رئيس قسم تسويق المنتج في نيست: "أجريت التحسينات الرئيسة في الخوارزمية، على الطريقة التي تجمع فيها المعلومات الإضافية من المنزل وتحللها. ولتوفير المزيد من الطاقة في المنزل وجعله مريحاً، نركز على نسبة المساحة المشغولة منه، وهذا يمكن الثيرموستات من توفير المزيد من الطاقة." وأضاف أن فريق البرمجيات في شركة نيست، عمل على دراسة هذه الخاصية طوال عام ونصف.

وقد صرحت الشركة
في تقريرها الرسمي: "يتم التعامل مع كل تفاعل بوصفه طريقة يتواصل فيها المستخدم مع الجهاز، حول طبيعة الأمور التي يفضلها، كأن يحدد درجة حرارة معينة في وقت معين ويوم معين من الأسبوع. وبالإضافة إلى التفاعلات النشطة، نأخذ بالحسبان الإشارات الدالة على الرضا عن درجة الحرارة الحالية، وما إذا كان المستخدم في المنزل أم لا، وهذا يجعل المنتج أكثر شمولية وذكاء."

ووفقاً لاختبار المحاكاة الذي أجرته الشركة، تدعي نيست أن هذه الخاصية المحدثة ستكون قادرة على توفير 23.1% من طاقة التبريد و19.5% من طاقة التدفئة ، أي بزيادة قدرها 6.1% و5.6% على الطاقة التي كانت توفرها الخوارزمية القديمة. إلا أن هذه النتائج تحققت في الاختبار فقط، ويبقى الأهم تحقيقها باستمرار على أرض الواقع.

أما المشكلات التي تواجهها نيست وجميع أنظمة ضبط الحرارة الذكية في السوق، هي إثبات القدرة على توفير الطاقة؛ فهي قد تكون قادرة على التوفير ألا أن مقدار هذه الطاقة متفاوت. فمن الصعب إعطاء رقم موثوق مع وجود العديد من المتغيرات، ونقص المنهجية المعيارية لتقييم مدى توفير الطاقة. فالعوامل مثل: الموقع الجغرافي، ونوع المنزل، وسلوكات المستخدم، تؤثر على الكمية التي توفرها هذه الأجهزة فعلاً.

ويجدر بالذكر أن خلافاً قد نشب بين نيست وشركة برمجيات إدارة الطاقة (إيكو فاكتور- EcoFactor) حول الأقدر منهما على توفير مقدار أكبر من الطاقة. إذ نوهت شركة "إيكو فاكتور" عن نتائج دراسة أجراها طرف ثالث، بأن خورازمياتها كانت أكثر فعالية من نيست في التوفير. كما أظهرت الدراسة أن منظم الحرارة الذي يستخدم برمجية "إيكو فاكتور" قلل من ذروة الحمل بمقدار 2.7 كيلو واط لكل ثيرموستات، وهذه ضعف الكمية التي تدعي نيست توفيرها، وهي 1.18 كيلو واط لكل جهاز. وقد ردت نيست على هذا التقرير عبر موقعها، بأن المقارنة غير عادلة، وأن شركة "إيكو فاكتور" تقارن وفقاً لأطر زمنية مختلفة تماماً.

فيما قال نيل ستروثر، محلل البحث الرئيس في شركة (نافيغانت للبحوث- Navigant Research): "مع وجود العديد من الشركات التي تزود المنازل بالمعدات والبرمجيات، مثل: نيست أو ثيرموستات (هوني ويل- Honeywell) أو غيرها، فإن مقدار توفير الطاقة يعتمد على العديد من المتغيرات. ومن الصعب إجراء مقارنة عقيمة بين أمرين متشابهين."

لكن من المؤكد أن ضمان
مراقبة خوارزميات نيست للمستخدمين بشكل أفضل، لن يعترض طريق توفير الطاقة. ووفقاً لقول فيرون: "نحن نتعلم المزيد عن المنازل واحتياجاتها، ويمكننا تحقيق المزيد من التوفير بناء على ذلك."